فرزات شقم

فرزات شقم …الملقبة بأم الجيش زوجه المحسن أبو درويش (مصطفى حسن درويش) باني مسجد أبو درويش في الاشرفية.

-ولدت لأسرة شركسية عريقة وغنية في بلاد الشركس … من مواليد عام ١٩٠٤ وتوفيت عام ١٩٩٥

-كانت تلقب بأم الجيش في أواخر الأربعينات من القرن الماضي وذلك تجسيدا لحبها واهتمامها وعطائها السخي لأفراد الجيش في المستشفيات العسكرية من مالها الخاص وبدعم من زوجها

-اشتركت في ٨ جمعيات خيرية وكانت تتبرع للميتم الأردني

-منحها الجنود والضباط أمام جلاله المغفور له الملك عبدالله عام ١٩٤٧ لقب” أم الجيش “في احتفال الكتيبة بعيد المولد النبوي

-شاركت في أعمال التمريض في معركة القطمون في القدس مع الصليب الأحمر وعادت إلى عمان بمرافقة ٧ ضباط جرحى من سلاح الهندسة في الجيش العربي بينهم ابن أخيها عصمت رمزي شقم

(جارة البرلمان في الدوار الاول)

-كان منزلها يقع قرب مبنى البرلمان الأردني وكانت تقوم بإعداد وفرش البرلمان بالسجاد خلال دورات الإفتتاح وتقدم الشراب والقهوة

-جهزت غرفتين على نفقتها الخاصه في مستشفي الهلال في عمان وغرفتين أخريين في مستشفى الهلال في القدس عن روح شقيقها الشهيد الطيار علي شقم

-ويطول الحديث عن منجزات وأعمال أم الجيش رحمها الله ورحم زوجها أبو درويش

-وبقي أن نقول أنها عمة معالي الصديق المرحوم سعيد شقم والأخوات الفاضلات نوال ونائلة ونرمين شقم

 

Leave a Comment

Your email address will not be published.